الرئيسيه

الحدس البرجسوني (Intuition)

يمثل هذا الاتجاه في تفسير العملية الإبداعية، الفيلسوف الفرنسي (هنري برجسون) ومنهجه استبطاني، حيث توصل إلى تفسير عملية الإبداع من خلال التأملات النظرية الاستبطانية التي أجراها على نفسه أثناء قيامه بعمليات ذهنية مختلفة ويرى (برجسون) أن الإبداع يعتمد أساساً على الانفعال وبعبارة أخرى، أن الانفعال هو جوهر العملية الإبداعية في رأيه.
ويقول (سويف) أن جوهر الإبداع هو الانفعال ويعرّف الانفعال بأنه :هزة عاطفية في النفس، وينبه إلى ضرورة التمييز بين النوعين من الانفعال:
1-انفعال سطحي : هو العاطفة التي تلي الفكرة أو صورة فتمثله فتكون الحالة الانفعالية ناتجة عن الحالة العقلية ، وهنا يبدو بوضوح أن الحالة الانفعالية تكون مكتفية بذاتها لا تتأثر بالانفعال الناتج عنها وإذا تأثرت فإنها تخسر أكثر مما تربح، لأنها تتعطل وتتشتت بدلاً من أن تنمو وتتفرع.
2-وانفعال عميق :أما الانفعال العميق فلا ينجم عن تصور بل يكون هو نفسه سبباً لبزوغ عدة تصورات، ولذلك يمكن وصف الانفعال السطحي بأنه انفعال تحت عقلي، والانفعال العميق بأنه فوق عقلي، وهذا الأخير هو وحده جوهر الإبداع في العلم والفن أو في الحياة الاجتماعية (سويف، 1969م).
نستنتج مما سبق أن (برجسون) يركز على الانفعال ويميز بين نوعين منه:
أن تفسير( برجسون) هذا تفسير تأملي لم يخضع لعملية التجريب بالإضافة إلى هذا فإنه اقتصر على تفسير جانب واحد من جوانب العملية الابداعية (… ولا يزيد مضمون الحدس على أن يكون تخطيطاً متكاملا كل ما فيه إمكانيات فحسب، وهنا يتقدم الانفعال بقوته الدافعة فيدفع هذا التخطيط نحو التحقق الواقعي فيحاول أن يملأه بالصور أو بالأحداث حسب المادة التي يعمل فيها العبقري فإذا كان مصوراً فإن التخطيط يمتلئ بالصور البصرية وإذا كان موسيقياً فإنه يمتلئ بالصور الصوتية…) (السيد، 1971م).
بناءً على ذلك فان الحدس مضمونه تخطيط مرن متكامل، ووظيفة الانفعال العميق هي ملء هذا التخطيط المتكامل، فالمخترع مثلاً يتصور اختراعه في مخطط مرن متكامل ثم يبدأ في تحقيق هذا المخطط، أي الانتقال من الصور الذهنية إلى الصور الواقعية المحققـة في الواقع العياني.
وبرجسون لم يبين لنا كيف تتجمع هذه الصور الذهنية لتكون الفكرة المبتكرة فيما بعد، بالإضافة إلى كيفية انتقال المبتكرين من حالة نفسية إلى أخـرى، بل اقتصر على تحقيق المخطط فقط، ولم يشر إلى المراحل النفسية الناتجة عن ذلك وبالفعل فإن الحدسيعتبر من العمليات العقلية العليا ولكنه ليس الوحيد في العملية الإبداعية.
Dr-Yahya Qabali